الإجتماع الأول لمجلس جامعة الزعيم الأزهري.

عقد مجلس جامعة الزعيم الأزهري إجتماعه الأول في دورة انعقادة الأولى برئاسة الدكتور هاشم مطر رئيس مجلس الجامعة الأحد الموافق ١١ أبريل ٢٠٢١ بقاعة المؤتمرات الدولية بمجمع بحري بحضور وتشريف البروفسير انتصار صغيرون وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي وأعضاء المجلس وعمداء الكليات والوحدات الادارية المختلفة ناقش الإجتماع عدد من التوصيات والتقارير. خاطب افتتاحيةالمجلس الدكتور هاشم مطر معربا عن شكره وتقديره لأعضاء المجلس لموافقتهم قبول عضوية المجلس في ظل الظروف الراهنة والتحديات التى تواجه العملية التعليمية وترحم على شهداء الثورة ومتمنيا الشفاء للجرحى كما تناول مسيرة الجامعة خلال الفترة الماضية، واصفا دور المجلس بالدينمو المحرك للمجتمع وأهم آلية لمتابعة أداء الجامعة لمسئوليتها المجتمعية، وأوضح أن للمجلس رؤية تمثلت في عدة محاور هي التعليم الفعال لتقييم البرامج والأنشطةالأكاديمية وتوظيف البحث العلمي لخدمة المجتمع، والإهتمام بالمسؤولية المجتمعية وبعدها التطبيقي مما يدفع بعجلتها لإيجاد حلول عملية لتحقيق التنمية وإتخاذ القرارات التي تتسم بالقيم الأخلاقية واحترام المجتمعات والبيئة المحيطة، ايضا تطوير الأداء الإداري والأكاديمي مما يلبي احتياجات العملية التعليمية ، وخلق بيئة جامعية جاذبة تواكب البعد الجيلي، وترشيد الموارد وتطوير الطاقات المتجددة،وخلق آليات جديدة لجلب موارد استثمارية لسد احتياجات الجامعة .كما رحبت البروفسير إنتصار صغيرون وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي بالحضور وركزت على أهداف الجامعة المشار إليها بتطوير ونشر المعرفة من خلال التعليم والتعلم والبحث العلمي في بيئة محفزة لمنسوبيها على الإبداع والابتكار لإعداد قادة فاعلين لخدمة قضايا التنمية المستدامة عبر التطوير الإداري بآليات حديثة وشراكات ذاتيةتتسق مع رؤية الجامعة المتمثلة فى الريادة في التعليم والتعلم وإنتاج المعرفة والمسؤولية المجتمعية بأعمال قيم العدالة والحرية تماشيا مع شعارات الثورة وايضا الأمانة العلمية والتعاون والإبداع والابتكار وأكدت على التدريب والتأهيل لتحسين نوعية مخرجات التعليم العالي،وإيفائه باحتياجات سوق العمل داخليا وخارجيا،والتوسع فى برامج الدراسات العليا وربط البحث العلمي بمخرجات التنمية وتعزيز الشراكات مع الجهات ذات الصلة وتوجيه البحث وربطة بخدمة المجتمع ورعاية الطلاب وتعزيز أنشطتهم،والإستفادة من التقنية الرقمية الحديثة في مجال التعليم والعمل الإداري وأشارت إلى الإهتمام بالبيئة الجامعة،وتحسين نقاط القوة والضعف في مختلف المجالات وعناصر البيئة الخارجية بالفرص المتاحة.

كما قدم البروفسير الوليد محمد الأمين مدير الجامعة شرحا وافيا للامكانيات التى تمتلكها الجامعة بكلياتها المختلفةبالمجمعات الأربعة والتي تحتاج إلى الخطط والبرامج لتحقيق أهداف الجامعة الهادفة للتميز العلمي والريادة العالمية فيما عرض الدكتور عبد الرحمن عبد الوهاب وكيل الجامعة تقارير الأداء إلادري والمالي. كما قدم البروفسير نصر الدين محمد أحمد أمين الشؤون العلمية تقرير الأداء الأكاديمي والنظم الأساسية للوحدات الأكاديمية .أشاد أعضاء المجلس بالجهود التى بذلت في الفترة الماضية من قبل إدارة الجامعة وتمت إجازة التقارير المقدمة والتوصيات والمقترحات وتم تكوين عدد من اللجان برئاسة أعضاء مجلس الجامعة والإشراف على الكليات لتطوير الأداء الأكاديمي.

الاعلام والعلاقات العامة