ختام دورة كتابة المشاريع البحثية والاوراق العلمية

أختتمت اليوم بقاعة المؤتمرات الدولية بالجامعة الدورة التدريبية التي نظمتها ادارة تنمية الموارد البشرية بالتعاون مع عمادة البحث العلمي بعنوان (كتابة المشاريع البحثية والاوراق العلمية ) ، والتي استهدف الكليات التطبيقية في الفترة ٢٣_٢٤ من مارس الجارى حيث أقيمت الورشة لتأكيد ألدور الحيوي الهام الذى تقوم به وحدة النشر و البحث العلمي للنهوض بالبحث العلمي ومخرجاته . وحضرها نخبة مميزة من اساتذة الجامعة والباحثين . وقد شهدت الدورة تطبيق عملي ونقاش مستفيض حول المقترحات البحثية التي قدمت بهدف تمؤيلها من هيئة البحث العلمي والابتكار وزارة التعليم العالي . وتم الاتفاق على تنظيم ورش ودورات متقدمة وعمل مجموعة استشارية للمساعدة في كتابة المشاريع البحثية للمجموعات المقترحة.
بروفيسور الوليد محمد الامين مدير الجامعة ثمن جهود القائمين على الورشة مشيرا للتحديات التي تواجه الباحثين في كتابة الاوراق العلمية والنشر العلمي . مشددا على ضرورة النشر باللغة الانجليزية وضرورة أن يكون هناك ورش ودورات اخرى تنشيطية لعمل مشروعات ناجحة ينفذها الباحثين والخبراء بجامعة الزعيم الأزهري ، ووعد بالدعم وتوفير التمؤيل للمشروعات الصغيرة تشجيعا للباحثين بالجامعة .
من جانبها أكدت بروفيسور وصال نبق مدير ادارة تنمية الموارد البشرية على اهمية تدريب الأستاذ الجامعي وتطوير مهاراته بصورة مستمرة ، مبينه أن هدف الورشة هو معرفة الطريقة الصحيحة لكتابة الاوراق العلمية وتنويرهم بطريقة عمل المشروعات البحثية الناجحة والنشر العلمي .
فيما أشارت د.مي موسى سليمان عميد عمادة البحث العلمي إلي ضعف مشاركة الجامعات في البحوث والمشاريع الممؤلة من وزارة التعليم العالي برغم زيادة الميزانية المقدمة للتمؤيل . وقدمت شرح وافي لكيفية التقديم وعمل المشروعات البحثية والقواعد التي تحكمها . والقطاعات ذات الاولوية البحثية للوزارة للعام ٢٠٢٠
في مجالات (المياة ، التعدين ، الصناعة ، الأمن الغذائي ، قطاع الوحدة الوطنية والحوكمة والسلام ، قطاع التعليم ، ) . مؤكده على اهمية البحث العلمي في حياة الناس ونهضة وتطور الأمم والشعوب.
البروفسير علي السيد علي المدير الاسبق للجامعة ، اوضح أن مثل هذه الدورات تساهم فى تطوير القدرة على البحث العلمي والابتكار، مبينا كيفية كتابة المشاريع البحثية والمساهمة في تحفيز وتمكين مقومات التميز في البحث العلمي والإبداع لتطوير وتوسيع نطاق البحوث العلمية والارتقاء بمستوى البحث العلمي ومخرجاته وتوجيهه لدعم التنمية القومية، وتوفر مخرجاته حلولاً للمشاكل التي يواجهها المجتمع
ومن جانبه البروفسيرحسن كمال الطاهر استعراض طريقة كتابة الاوراق البحثية ، وكيفية صياغتها ونشرها والخطوات الصحيحة لكتابة ونشر الأوراق البحثيةوشروط الكتابة وصفات وعناصر الورقة البحثية واهميتها لمواكبة التطور الذي يحرزه الباحثون في المجالات العلمية وذلك من خلال كتابة ونشر الباحثون للورقة بصورة دقيق وواضحة مع مراعاة الاختصار قدر الإمكان

الاعلام والعلاقات العامة