خطاب مدير الجامعة

أرجو  أن أرحب بكم وبكن في الموقع الرسمي لجامعة الزعيم الأزهري .
تأسست جامعة الزعيم الأزهري في العام 1993م كما  ستجدونه في صفحة  الموقع ، ومنذ ذلك الحين  
و اصلت الجامعة سعيها للارتقاء بالعلمية التعليمية  قصداً  لتخريج كادر مؤهل متسلح بالعلم و المعرفة و قبل ذلك بالوعي و الأخلاق.
تحرص الجامعة على التكامل بين أدوارها في تقديم العلم و المعرفة ، البحث العلمي و خدمة المجتمع. و في هذا الإطار  للجامعة  نشاطات عديدة عبر كلياتها و إداراتها المختلفة . كما للجامعة أيضاً العديد من آليات  التواصل مع العديد من الجامعات و المراكز البحثية  داخل السودان و خارجه  في الإطار الإقليمي مع الجامعات الإفريقية  و كذلك في الإطار الدولي مع الجامعات خارج القارة.
إن  للسودان إرثاً و باعاً طويلاً في الإسهام في حضارة البشرية عبر  تاريخها  الطويل ، لقد كانت مروي على سبيل المثال منارة حضرية في وقتها  وفيها تمكن الإنسان   لأول  مرة  من  صهر الحديد كإنجاز عظيم  كان له أثر كبير على تطور البشرية ، ذكرت هذا المثال فقط للتدليل على رسوخنا في مجال المعرفة و تطويرها لخدمة البشرية منذ زمن قديم  . يتطلب  الأمر إذن بذل المزيد من الجهد   للخروج   ببلادنا من حالة التأخر و التقهقر  في سلم التنمية سعياً لإثبات مكانتها المستحقة في عالم اليوم .
إن السودان وطن زاخر بالثروات  و أهم  هذه  الثروات هي هذا الإنسان  صاحب الحضارة المجيدة و المتسلح بالعلم  و المعرفة .
لن تألوا  الجامعة جهداً في السير على طريق الارتقاء و تذليل العقبات   عبر التأهيل  العالي لأعضاء هيئة التدريس فيها و العاملين فيها  على وجه العموم، مسترشدين  بقيمنا الحضارية الخالدة ، وواحدة منها  

تعاليم خالبوت بن بعانخي ” إنني لا  أعتدي على  ممتلكات المعبد (الدولة) بل أقدم العطايا للمعبد،  أنني أقدم الخبز للجياع ،الماء للعطشى و الملبس للعُرى و أسير في  طريق الخالق لكي  أرسم الطريق للأحفاد الذين يأتون من بعدي في هذه الدنيا،  و إلى الذين  يخلفونهم  و  إلى ألابد “.

أ.د الوليد الأمينمدير جامعة الزعيم الأزهري