Logo

كلمة العميد:

اصبحت صناعة السياحة رقما لا تخطئه العين و لا يخطأه واقع الحال في الاقتصاد المالي أذ انها وصناعة المعلومات و الاتصالات تشكلان اكبر محورين يدور حولهما رأس المال في التجارة العالمية خاصة في مجال تجارة الخدمات اذ أن تغيرات حركة السياحة العالمية في العام2013 بلغت اكثر من مليار سائح انفقوا ما يزيد على ترليون دولار(ألف مليار دولار)وذلك وفق تقديرات منظمة السياحة العالمية.

والسودان واحد من اكبر عشر دول في العالم تتمتع بتنوع المقاصد والجوانب السياحة, ولكن معظمها غير مستغل, وذلك نسبة لكبر مساحته وتنوع تضاريسه وتنوع المناخ فيه اذ أن السودان يتوفر على الساحل البحري وضفاف الانهار والصحراء الواسعة الممتدة ومجاري المياه والمرتفعات الطبيعية باعتدال اجوئها وجمال طبيعتها اضافة الي الارث الضخم من الحضارات القديمة واثارها, مما بين فنون العمارة والهندسة ومستوى الحياة ورفاهيتها, كما أن للحياة البرية نصيب واخر من مكونات السياحة بالسودان محلها مثل البحر الاحمر بسواحله ومكوناته وكذلك نهر النيل العظيم اطول انهار العالم وحسب توجيه الاستراتيجي بجامعة الزعيم الازهري لخدمة المجتمع, الانسان والتنمية وثروات الارض من خلال استغلال موارده الضخمة فقد عمدت الجامعة الي انشاء كلية تخدم اقتصاد السياحة وصناعتها في السودان وفعلا احدث المناهج المواكبة للتطور العلمي الحديث تعتمد العلم والمعرفة والتعلم والتدريس وذلك لاهداف عدة من بينها تلبية سوق العمل في مجال السياحة والفنادق ورفده بكوادر مؤهلة ومدربة تقوم بواجبها الوطني وتكون احلالا للعنصر الوطني بدلا عن الوافد ولتوفير فرص العمل لابناء السوادن ومن ثم ترقية المجتمعات المحلية من خلال الحراك السياحي الداخلي والقادم من الخارج.

كلية السياحة والفنادق بجامعة الزعيم الازهري بوضعها الاكاديمي القائم الان هي الاولى من نوعها في الجامعات السودانية وهي الوحيدة التي تتوفر على اربعة تخصصات في اربعة اقسام هي: الفنادق والضيافة, وادارة السياحة, والارشاد السياحي, والاغذية والمطاعم, وبفضل الله ثم جهود اساتذة الكلية وتوثب الطلاب للمعرفة والتعلم فقد اثبت الكادر الذي تخرج من هذه الكلية في العامين السابقين كفاءة وجدارة في سوق العمل مما دفع العديد من اصحاب المنشأت السياحية بالطلب الي ادارة الكلية بإمدادها بالمتميزين من خريجي هذه الكلية للعمل في تلك المنشات رغبة في الاستفاده من كفاءتهم.

نرجو أن يستمر الدور الريادي والوطني لهذه الكلية كما نرجو من الله العون بالقدرة على الموكبة والتطور في مجال العلم والتعلم والتدريب في اطار مناهج الكلية واهدافها.